الأربعاء، 22 يوليو 2015

معجزة

يا لها من معجزة !

غرقت الشمس في بحر عينك

ما عدت احصي النجوم


و القمر لا يبدي لنا سوى وجهه المنير 


بسام

احبها ..

احبها ..
او هكذا اعتقد
ارادها شمسا تضيء
حلما يهيم به كل حين
لكن.. وجدها سراب حين عطشها
شمس لغيره

يراها نجما يولد تراة و يافل كل حين ...



*بسام /2014 

الجمعة، 17 أغسطس 2012

مسابقة صالون شاهى الأولى على مستوى العالم فى مجال القصة القصيرة جدا

Shahie Abayazeed


مسابقة صالون شاهى الأولى على مستوى العالم فى مجال القصة القصيرة جدا
كتاب المسابقة الذى سيُنشر فيه القصص المشتركة والُمطابقة لقواعد القصة القصيرة جدا
أسماء الكُتاب الذين سيتم نشر قصصهم وبجانب كل اسم بلده والقصة المُختارة له بالترتيب الأبجدى

1-أميرة بنت سليمان (السعودية) - أرصفة للعبور
2-ابن علال سيدى خالد(المغرب) - فصاعدا
3-احمد سعيد محمد (مصر) - تاريخ
4-احمدمليجى(مصر) - رحلة مع عصفور وطفل
5-اسامة محمد ابراهيم(مصر) - بارود
6-اسامة معزوز (الجزائر) - تفاصيل مالحة
7-ايمن جمال الدين(مصر) - على حافة النهر
8-أبو حران الخابورى(سوريا) - الجريمة والعقاب
9-أسامة الفرماوى(مصر) - غلطة
10-أسماء منصور (مصر) - قرار
11-أنصاف ابراهيم(فنلندا) - طوق الخروج من الجنة
12-بحامد عبدالله(المغرب) - طباخ
13-بسام الكعود(العراق) - كانت صدفة
14-توفيق بوشرى(المغرب) - وعد
15-حرية سليمان(مصر) - صفعة
16-حسن عزت(مصر) - الصمت القاتل
17-رانيا منسى(مصر) - سلمى
18-رفعت رجب(مصر) - الجدار
19-زاهية سلمى(مصر) - التلميذة
20-سامية بكرى (مصر) - استئذان
21-سماء الحجاز (مصر) - خطوط
22-سمير الشريف(الأردن) – مقاومة
23-سناء سليمان(مصر) – أنا والبحر
24-سهير شكرى(مصر) - البنات
25-شاهى أبا يزيد(السودان) - اختفاء حقيبة
26-شريف العجوز(مصر) - حالة خاصة 2
27-شريف القليوبى(مصر) - زمن الصفاء
28-شيماء زايد (مصر) - العصفور الأزرق
29-عبدالباقى يوسف(سوريا) - هو وهى والطمورة
30-عبدالله البركانى(أمريكا) - نضال صامت
31-عبدالمؤمن احمد عبدالعال(مصر) - اختلاف
32-على بنساعود(المغرب) - شمعة
33-على الحديثى(العراق) - لا يستطيع النوم
34-عمرو نصر (مصر) ر- نظرة
35-غادة عيد (مصر) - عيون بلا رداء
36-فائزة ابراهيم الرفاعى(الامارات) - خيانة
37-فاطمة وهيدى(مصر) - لا عزاء للحلم
38-فكرى عمر(مصر) - بالأمس صرت طائرا رماديا
39-لؤى ياسر (مصر) - أغانى
40-ماجد سويلم (تونس)- الشعب يريد اسقاط الأصنام
41-ماهر طلبة(مصر) - دولاب
42-مجدى القوصى(مصر) - باللون الأحمر
43-محسن الغمرى(مصر) - زفة الموت
44-محمد احمد شمروخ(مصر) - الموقف
45-محمد ربيع(مصر) - طقس يليق بوداع الاسكندرية
46-محمد سيد هاشم (السودان) - البوم صور
47-محمد محمد فهمى الزحاف(مصر) - تأخر
48-مروة شوقى(مصر) - مشهد
49-مريم احمد حاجورى(المغرب) - فاجعة
50-ممدوح رزق سعيد(مصر) - جامع القمامة
51-منال امين(مصر) - منافذ الرماد
52-منصور الحارثى(العراق) - المستنقع
53-موسى الزعيم(سوريا) - بين حلم وارتجاف
54-نرمين زغلول(مصر) - ابتسامة
55-نهار حسب الله(العراق) - سجون
56-نوال عادل(مصر) - القطار قادم
57-هبة فاروق(مصر) - أبنوس طائر
58-ياسر السعيد الششتاوى(مصر) - نسيان
59-ياسمين رحمى(مصر) - تمرد
60-ياسين ابو الهيتم(فرنسا) - عبث الأقدار
******************************​******
فؤاد نصرالدين ( خارج المسابقة ) ....... شق قدم
******************************​***

الخميس، 17 مايو 2012

اليوم من عالم 1877

اعلان اعلان هام جدا ...
ورد من مصدر موثوق عن زوجتة عن امها عن اخت زوجة ابن جيران احد معارف احد اقاربهم انه قال :ان زوجة ابن جيران اقاربهم في مركز المحافضة البعيدة ولدت ولد و هذا امر طبيعي لكن الامر الغير طبيعي ان المولود نطق بلسان عربي فصيح و اخبر امه ان في الايام القادمة تهب على بلادكم عاصفة ترابية سوداء و تقتل كل الاطفال اذا لم يتخضبوا بالحناء ..!! و مات المولود بعد ان بلغ الرسالة . .. 
و على الفور بعد انتشار هذا الخبر هب اغلب و اقول اغلب اقصد 90% من النساء نحو اكياس الحناء والتي لا تملك استطاعت بسرعة ان تستعير او تشتري كمية من الحناء تكفي لتخضيب رؤوس اولادها الصغار ..........
هل تعتقد ان مثل هذا الخبر حقيقة و هل تعتقد ان مازال الناس يصدقون مثل هذه الخزعبلات و هذا التخريف ؟
الاجابة نعم هذا اللذي حدث بالفعل الناس صدقوا هذا الخبر اللذي انتشر في كل المحافضة يوم امس 14/5/2012 م .
جدير بالذكر ان الناس انقسموا الى عدة اقسام منم من صدق و طبق و منهم من لم يصدق و هذا قليل و منهم من صدق ولم يطبع كونة لا يملك الحناء في منزلة ولم يجد في اقرب متجر ومنهم من لم يصدق لكنة طبق .
وكل عام وانتم بخير 1877
عفوا 2012

السبت، 21 أبريل 2012

I did not decorate the moon upon my palm I did not make any relationship with the stars ,I have 
hidden every sorrow ,I have laughingly taken on every pain ,I have even embraced thorns ,And have taken wounds from flowers ,Yes but in prayer when I raised these hands ,God, asked for you..My happiness has killed me..*


*Farah Kareena Johansson





الأحد، 12 فبراير 2012

بقيت انا

بقيت انا ..

هي المتقدة هذه الليلة 

انا احاور ما تبقى ..

الحلم 

واي حلم ..!

الذكريات ....

و بقيت انا 

جائو بكل اشرعة الرحيل 

بكل ثقل 

هي ابحرت معهم

حاملة ارادة الرحيل 

وما عرفت عن نفسها مني 

الشامخة .. الجميلة .. الحبيبة ... و اكتفي 

لم يعد لي في هذا البحر غرفة 

و اخشى الرحيل 

وما زلت اعشقها 

هي رحلت مع الذكريات  مع الاحلام  ...

و بقيت انا 

العائلة


الثلاثاء، 10 يناير 2012

انتقل الى رحمة الله


انتقل الى رحمة الله....
انتقل الى رحمه الله ...

ويغيب الصوت بين الاصوات القادمة من كل ناحية فهذا الصباح يجمع الاصوات من كل
 البقاع لتطوف حولي مثل طوفان التلاميذ حول بائع (حب الشمس ) الذي يدور بدوره بين الازقة باحثا عن العاطلين المتمسمرين على سور احد المنازل يجمعون اشعة الشمس لنسج احلام ما تلبث ان تغرب مع الشمس خلف منارة الجامع .

انتقل الى رحمة الله ...

ولم القف الاسم . اسم الشخص الذي وجد مالا يبحث عنه مثلي فانا وجدت في حياتي امور كثيرة لا ابحث عنها , و كثيرا ما تصنعت حتى اتجاوز منهن الكثير ...

انتقل الى رحمة الله ...

ولم يسمع الاسم .



بسام الكعود 2011

الجمعة، 9 ديسمبر 2011


 

ذات  صباح 

كان هو 

كانت هي 

كان الطريق 

لم تحضر  الصدفة ...

كان حزينا 

كانت فرحة 

نظر اليها 

صدت عنه 

صار المشهد مثل الحلم ...

سارت هي 

هو لحقها 

حاول حاول ان يخبرها  ... لم يخبرها 

عرفت هي انه هو 

توقفت وحبال الربكة تكتمها 

جمع صوته

شهق الرهبه 

قال : مرحبا  .... كم الساعة ؟ 

ابتسمت ،و قالت : لا احمل ساعة . 

كان الموعد الاول 

بعد عام من النظر  

ولم يتكرر 


 

بسام محمد الكعود 

الجمعة، 25 نوفمبر 2011

مشهد

الاب  : اغلق الباب خلفك


الابن : نعم يا ابي

تدخل الام

الاب : اغلقي الباب

الام : نعم

يخرج الاب

الام : اغلق الباب

الابن : نعم يا امي

تخرج الام , تغلق الباب

الابن يبقى جالس قرب المدفأة 

الاثنين، 14 فبراير 2011

الوهم



غالبا ما يعتقد اصحاب المناصب انهم قد ملكوا كل الوجود ...
والحقيقة انهم يشاهدون خيالهم  و يعتقدون انه الحقيقة ....

الجمعة، 28 يناير 2011

العرب الان

عندما اقراء في تاريخ الامة العربية و خاصة تاريخ ثورات التحرير و التغيير احسن بالفخر و اكون حينها على درجة كبيرة من الحماس ’ لكن حين اغلق الكتاب و انظر الى حال الشعوب العربية الان احس بالالم و اقول هل هذا هو الشعب الابي الذي قرات عنة قبل قليل ؟
................
الان احس بالفخر و الحماسة لا لاني اقراء امجاد الشعب العربي  بل لاني ارى الشعب العربي الابي يصرخ بوجة الجلادين يطالب الثار لنفسة
...................
تحية اكبار للشعب التونسي
تحية اكبار للشعب المصري
تحية اكبر للشعب الـ......
............

الجمعة، 14 يناير 2011

إذا الشعب يوما أراد الحياة

إذا الشعب يوما أراد الحياة
فلا بد أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي
ولابد للقيد أن ينكسر

(الشاعر التونسي ابو القاسم الشابي)

الاثنين، 6 ديسمبر 2010

الخميس، 25 نوفمبر 2010

طيف الذاكرة


دعني أنساك
للمرة الاخيره  اكتبها
وجاء الرد بعد كل الانتظار
اذهب و إنساني
قررت حينها أن أغير ما يمكن أن يغير
مستعينا بنحات اعرفه

وبدا النحات يشكلني قمرا 
و ستغرق في العينين طويلا  ...
و أنا بصمتي أتلعثم
حدقت بعيني النحات ...
شاهدت وجهي في عينه
كان وجهك ...    !!

 (من طيف الذاكرة)
بسام الكعود

الثلاثاء، 23 نوفمبر 2010

الامل


الامل ... هو المخلص الذي ما يزال متعلق بي 
Hope ... Is the Savior, which is still related to my

بسام محمد الكعود

الاثنين، 25 أكتوبر 2010

هل في الاحكام العشائرية الحل ام في القانون المدني ؟؟



هل في الاحكام العشائرية  الحل ام في القانون المدني ؟؟
اسأل نفسي مرارا هذا السؤال ولا استطيع أن أعلل الاجابه الكافية لسبب واحد هو إن المجتمع انقسم إلى قسمين قسم مع الأحكام العشائرية و قسم مع الأحكام المدنية (الحكومية)  حيث و قع المظلوم و الظالم بين مطرقة العرف العشائري و سندان الحكومة المدنية
حيث ان الحكم العشائري يقضي لمن اعتدى على شخص ما  بالضرب و رفع علية سلاح ناري بان يغرم  بملغ من المال يصل أحيانا إلى عشرات ملايين الدنانير بالعملة العراقية
إضافة إلى السلاح الذي استعمله في العراك ويتم تطبيق هذا الحكم على عائلته كلها اذ لا يمسه من هذه الغرامة  سوى مبلغ قليل و الباقي تتحمله العائلة (العشيرة )
ما الأحكام الحكومية فتقضي لنفس القضية بالحجز لمدة أربع إلى عشرة أيام يخرج بعدها  المعتدي بكفالة ماليه
أعود إلى السؤال هل  بالحكم العشائري تم الردع و كف ألاذا ويصبح هذا الحكم رادع يعتبر به من يعتبر ام هي دعوه للتعدي على الآخرين و الحل موجود هو ان تتحمل العائل او الفخذ او العشيرة الخسائر بحجة ( هذا ولدنا و لايمكن ان نتخلا عنه ) و يترك حر .
او إتباع الحكم المدني وهو السجن لمده ما يخرج بعدها متوحش حاقد على الجميع و يريد ان ينتصر لنفسه .
و المظلوم في الحالة العشائرية يحصل على مبلغ من المال (حق او غرامه من المعتدي ) و شيء من كرامته اذا ما كان ممن يميل إليهم  الشيخ أو الحاكم  (العارفة)  أما إذا كان ممن لا يودهم الشيخ او تتقاطع معه مصلحه ما للشيخ فانه يخرج من القضية  بوصف المعتدي و تقع على الملامة  ويعتبر من الناس الغير صالحين يبحث عن المشاكل
و المظلوم في الأحكام الحكومية فيخرج من القضية بعدو يتربص به ولا يحق له ان يلجئ الى كبار القوم ( الشيوخ ) ألانه تخلا عنهم باللجوء الى الحكومة لنصرته .
ويبقى جواب السؤال  معلق الى حين ....
أود التنويه إلى أن ما ذكرته موجود فعلا في المجتمعات ألريفه و أنا لمست بعض من هذه الحالات وهي موجودة للأسف في أرياف الانبار و افترض و جودها في جل العراق .

بسام محمد الكعود
10/20\2010

الجمعة، 8 أكتوبر 2010

الحياة القيثارة الكبيرة


العازف الماهر هو اللذي تنساب النغمات على انامله  مكونه 
سحابة  تظل على من طوقته حراره شمس الالم ...

و الحياة هي القيثارة الكبرا ونحن  العازفون حيث 
فينا الماهر و الهاوي و الجاهل بالعزف  .....

بســـــام الـــكـــعود

الثلاثاء، 5 أكتوبر 2010