الخميس، 25 نوفمبر، 2010

طيف الذاكرة


دعني أنساك
للمرة الاخيره  اكتبها
وجاء الرد بعد كل الانتظار
اذهب و إنساني
قررت حينها أن أغير ما يمكن أن يغير
مستعينا بنحات اعرفه

وبدا النحات يشكلني قمرا 
و ستغرق في العينين طويلا  ...
و أنا بصمتي أتلعثم
حدقت بعيني النحات ...
شاهدت وجهي في عينه
كان وجهك ...    !!

 (من طيف الذاكرة)
بسام الكعود

هناك تعليق واحد:

jisoo يقول...

الوصف رائع سلمت