الأربعاء، 22 يوليو، 2015

احبها ..

احبها ..
او هكذا اعتقد
ارادها شمسا تضيء
حلما يهيم به كل حين
لكن.. وجدها سراب حين عطشها
شمس لغيره

يراها نجما يولد تراة و يافل كل حين ...



*بسام /2014 

ليست هناك تعليقات: