الاثنين، 6 سبتمبر، 2010

انفاس الظلمة

‎انفاس الظلمة ...

بقية الاصنام في ساحة المعبد
وانفاس الحياة اعدمت
احقا ؟
احقا ؟ هذا هو الحق .
واي حق في هذا المكان المفقود
من قاموس الواقع
و السادن العجوز
اخفا العتبات من الابواب
كسر الظلال من الشموع
ضحكاته السوداء
نشرها على الجدران
على النوافذ
لم تبقي اي صدا
هل هي النهاية
ام اعلان البداية
ام اعلان البداية

ليست هناك تعليقات: